تقدير موقف

استراتيجية الولايات المتحدة الأمريكية بصدد الحرب ضد داعش في سوريا وعلاقة ذلك بتركيا

يتفق الجميع في أن نجاح استرتيجية الدولة الإسلامية في العراق والشام
)داعش( يستند على إتباعها نهجا شموليا ضمن العراق وسوريا.
ولكننا عندما ننظر إلى قرار الولايات المتحدة بخصوص استراتيجية الحرب
على داعش نرى أنه لا يوجد هنالك مخطط حقيقي يخص سوريا.
ويمكننا القول إن الهدف في سوريا هو منع توسع الخطر على الجوار اكثر
من القضاء على داعش .
ومن جهة اخرى نجد أن تركيا تلعب دوراً مهماً في نجاح الخطة، ومع ذلك
فانها لا ترغب المشاركة في تنفيذها لإنها لا تؤمن بخطة مشكوك في نجاحها .
وفي هذا الصدد، تعمل تركيا على وضع استراتيجية الحرب ضد داعش ضمن
إطار يراعي أولوياتها.
ولو نظرنا الى الإقتراحات التي قدمتها تركيا في نطاق الحرب على الدولة
الإسلامية في سوريا ) منطقة آمنة )عازلة( , حظر جوي, منطقة تدريب
وتجهيز المعارضة المعتدلة ( نجد أن تركيا تركز على التخلص من المخاطر
الأمنية على المدى القصير والبعيد. فمطالبها على المدى القصير هي إحداث
منطقة حدودية آمنة. أما على المديين المتوسط والبعيد، فإن الهدف الرئيسي
هو إيجاد حل دائم للحرب الأهلية السورية والقضاء على المخاطر التي تهدد
أمن سوريا .