ندوة/ ملتقى

مؤتمر دولي حول العراق بعد عام 2011

الرؤية

العراق بلد محوري ومهم في الشرق الأوسط خاصة، وفي العالم عامة. هذا البلد تاريخياً يمثل واحد من حضارات  الأمة الاسلامية المترسخة في عقل  وضمير المسلمين في شتى الطوائف والقوميات. إن المجتمع العراقي بتنوعه العرقي والقومي تربطه علاقات وثيقة مع باقي مجتمعات دول المنطقة. جغرافيا يحتل العراق موقعاً استراتيجياً يربط بين آسيا وأوروبا، كما أنه يربط بين تركيا والجزيرة العربية ودول الخليج العربي فضلا على أنه يعد همزة وصل  بين إيران و دول الخليج العربي من جهة وبين إيران و دول بلاد الشام.. القتصاديا، العراق من أغنى البلدان بموارده الطبيعية و البشرية؛ كما ان مميزاته الجغرافية وموقعه الاستراتيجي جعلت منه عقدة مواصلات عالمية، ما جعل أغلب منظري الاقتصاد العالمي يستشرفون بان استقرار العراق سيكون قبلة للاستثمار الاقتصادي العالمي. إلاّ أن سياسياً وأمنياً، أثبت التاريخ المعاصر طبيعة تأثير تداعيات و انعكاسات الأوضاع السياسية والأمنية في العراق على جميع دول الجوار، بل على دول المنطقة والعالم أيضا.  و بالتالي أمن واستقرار العراق يؤثر و يتأثر بأمن و استقرار جميع دول المنطقة.

ترافقت حرب الخليج التي أعقبت الاجتياح العسكري العراقي للكويت في مطلع التسعينات مع بعث فكرة  تشكيل النظام الدولي الجديد بعد نهاية الحرب الباردة و بداية انهيار المعسكر الشرقي و معه الإتحاد السوفياتي.. بعدها مباشرة تم الإعلان على تشكل النظام الدولي الجديد أحادي القطب بهيمنة الولايات المتحدة الأمريكية، بعدها واجه العراق حزمة من العقوبات من قبل المجتمع الدولي وحصاراً اقتصادياً قاسياً لأكثر من أثنا عشرة سنة, مما أدى إلى خلخلة النظام السياسي والاقتصادي و حتى الأوضاع الأمنية و التركيبة الإجتماعية، الأمر الذي سهل للولايات المتحدة الأمريكية غزو و احتلال العراق في سنة ٢٠٠٣. يتفق المراقبون على الشأن العراقي أن التغيير الذي حصل في العراق في عام ٢٠٠٣ يعد نقطة تحول مفصلية في تاريخ العراق المعاصر أحدثت تغييرات وتفاعلات مهمة  على المستوات الاجتماعية، السياسية، الأمنية، و الاقتصادية، فضلاً انعكاس هذا التحول التاريخي على طبيعة علاقات العراق الاقليمية و الدولية.

قد شهد العراق بعد ٢٠٠٣ عدة ظواهر ومستجدات "سلبية و إيجابية" لم تكن من قبل مثل: تزايد الاحتقان الطائفي، بروز  دور الإدارات المحلية في حين تراجع دور الإدارة المركزية، اعتماد اقتصاد السوق المفتوحة، زيادة واردات تصدير النفط، تزايد عدد المنصات الإعلامية والصحفية خارج الإطار الحكومي، انتشار المجاميع الإرهابية و جماعات الجريمة المنظمة، استفحال الفساد الإداري، تنامي نفوذ العشائر، اتساع مشاركة المرأة في الحياة السياسية، انتشار منظمات المجتمع المدني، انتشار المخدرات، تنامي دور وتأثير منصات التواصل الاجتماعي، انفتاح علاقات العراق الإقليمية والدولية و زيادة النشاط الدبلوماسي.

أما على الصعيد الإقليمي:  كانت معظم الدول العربية في بداية عام ٢٠١١  تعيش هواجس الانتفاضات  الشعبية أو ما بات يعرف ب"الربيع العربي"، حيث ان تلك الإنتفاضات اسقطت أقنعة وكشفت سلوكيات وأدوات العديد من الأنظمة العربية أمام شعوبها، وأدخلت معظم الأنظمة العربية في حالة ارتباك  وعدم استقرار سياسي،  فضلاً على أن الأزمة السورية في ذلك الوقت دخلت منعرجا خطيرا، ينذر بالمخاطر على جميع الدول المجاورة لسوريا, ومنها العراق، كما ان التنافس الإقليمي والعالمي على المنطقة كان في تسارع محموم. فشهد العراق في أواخر عام ٢٠١١ حدثاً تاريخياً هاما، وهو الانسحاب العسكري الأمريكي من العراق، واعلان إدارة أوباما نهاية الاحتلال المباشر للعراق، مع بقاء عدد محدود من الجنود الأمريكيين في قواعد عسكرية معينة في الأراضي العراقية، ضمن إطار إتفاقية للتعاون الأمني الإستراتيجي الموقعة بين البلدين في أواخر عام ٢٠٠٨. و قد تزامن الانسحاب العسكري الأمريكي من العراق مع تحديات خطيرة كانت تواجه المنطقة بشكل عام، والعراق بشكل خاص.

اما على الصعيد الداخلي : جاء الانسحاب العسكري الأمريكي في أواخر ٢٠١١ والعراق لم يستكمل بعد بناء السياسي والأمني والإقتصادي، الذي تضرر الكثير منه بسبب أخطاء السياسات الأمريكية في العراق خلال سنوات الاحتلال، كما ان طبيعة علاقات العراق الإقليمية والدولية لم تكن واضحة. و من جهة أخرى فأن المجتمع العراقي في أواخر العام ٢٠١١ للتو بدأ بتضميد جروحه الطائفية التي أصابته نتيجة تداعيات الاحتلال الأمريكي، و لذلك بعد عام ٢٠١١ ازدادت سرعة وزخم المستجدات السياسية والأمنية والإجتماعية في العراق ضمن طور تاريخي جديد، لتصل التطورات في العراق إلى ذروتها في حزيران ٢٠١٤، عند ظهور تنظيم داعش الإرهابي وسيطرته على مناطق عديدة في البلاد خاصة في محافظات غرب وشمال غرب العراق,  و اعلان الحرب ضد تنظيم داعش. فقد أفرزت تلك الحرب أوضاعاً سياسية وأمنية و إقتصادية و إجتماعية جديدة في العراق. ان التحولات التي شهدها العراق بعد عام ٢٠١١ تعد عوامل مهمة لفهم وتحليل الأوضاع الحالية في العراق..  كما انها تعد أيضا مهمة لإستشراف رؤية مستقبلية لأوضاع العراق السياسية، الأمنية، الاقتصادية، الإجتماعية.

انطلاقاً من المعطيات السابقة يعقد مركز دراسات الشرق الأوسط في أنقرة ORSAM بالتعاون مع جامعة أنقرة حاجي بيرام المؤتمر العلمي الموسوم (العراق ما بعد ٢٠١١ : الاقتصاد، السياسة، الأمن، الثقافة، الدينامكيات الاجتماعية، العلاقات الخارجية) لتأسيس منصة بحثية أكاديمية لمناقشة طبيعة علاقات العراق الاقليمية والدولية ما بعد ٢٠١١ وآفاقها المستقبلية، فضلا عن تناول شؤون العراق السياسية، الأمنية، الاقتصادية، الاجتماعية ومآلاتها وتطوراتها المحتملة.

يهدف المؤتمر لاستقطاب وعرض أوراق بحثية ودراسات أكاديمية تعتني بالشأن العراقي و علاقاته الدولية والاقليمية، باستخدام طرق ووسائل البحث العلمي الحديثة، والتوصل الى مقاربات واقعية، تؤدي إلى ايجاد استنتاجات ومقترحات وتوصيات قادرة على وضع الحلول الناجعة للمشاكل التي يواجهها العراق داخلياً وخارجياً.

محاور المؤتمر

في العراق:

 

  • السياسة
  • الأمان
  • السياسة الخارجية
  • الاقتصاد
  • التاريخ
  • المجتمع
  • الثقافة
  • الدين
 

المشاركة

ان مركز أورسام لدراسات الشرق الأوسط وجامعة أنقرة حاجي بيرام ولي يتطلعان لمشاركة جميع الجامعات ومراكز البحوث والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية العربية والتركية المعنية بالشأن العراقي في هذا المؤتمر، من خلال تقديم الدعم اللوجستي للمؤتمر، أو من خلال المشاركة في الجهود البحثية والأكاديمية في فعاليات هذا المؤتمر. كما ان مركز أورسام وجامعة أنقرة حاجي بيرام ولي يرحبان ايضا بشراكة جميع الجامعات ومراكز البحوث والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية العراقية والعربية والدولية في هذا المؤتمر.

ان اللجنة التنظيمية للمؤتمر تدعو جميع الشخصيات من الفئات الآتية للمشاركة في فعاليات المؤتمر:

-المسؤولين الحكوميين من تركيا والعراق ومن منظمات الأمم المتحدة ومن بعض الدول المهتمة بمضامين هذا المؤتمر.

-الأكاديميين والباحثين من تركيا والعراق ومن دول أخرى.

-الإعلاميين والصحفيين والكتاب من تركيا والعراق ومن دول أخرى.

-الناشطين في منظمات المجتمع المدني من تركيا والعراق ومن دول أخرى.

ستتكفل اللجنة التنظيمية للمؤتمر بتكاليف الاقامة والطعام للمشاركين الذين ستقبل اوراقهم البحثية للعرض في جلسات المؤتمر. رسوم المشاركة 50 دولار أمريكي.

نقبل الملخصات باللغات العربية والتركية والإنكليزية.

تواريخ مهمة

-آخر موعد لإستلام الملخصات هو 15 أيلول/ سبتمبر 2019.

-سيتم الإعلان عن الملخصات المقبولة في يوم 23 أيلول/ سبتمبر 2019.

الجلسات: 18 – 20 تشرين الثاني/نوفمبر 2019

 

- يرجى إرسال الملخصات عن طريق إستمارة التسجيل إلى البريد الإلكتروني للجنة التنظيمية:
iraqconference@orsam.org.tr 

 

اللجنة التنظيمية

  • الرئيس الفخري: الأستاذ الدكتور يوسف تيكين، رئيس جامعة حاجي بيرم ولي في أنقرة
  • الرئيس: الأستاذ الدكتور أحمد أويصال، رئيس مركز أورسام ORSAM
  • المنسق: بيلجاي دومان، مركز أورسام ORSAM
  • أ. د. مراد آتان، جامعة حاجي بيرم ولي في أنقرة
  • الدكتور واثق السعدون، مركز أورسام ORSAM
  • تونا أيجون، مركز أورسام ORSAM
  • إينس أرسلان، مركز أورسام ORSAM
  • السيدة بشيرلي، مركز أورسام ORSAM
  • سارجان جاليشقان، مركز أورسام ORSAM
  • عادل زين العابدين، مركز أورسام ORSAM

 

اللجنة الإستشارية (ترتيب ابجدي)

  • أ.د. إبراهيم خليل العلاف/ أستاذ متمرس في جامعة الموصل
  • أ.د. إبراهيم سعيد البيضاني/ الأمين العام للاتحاد الدولي للمؤرخين
  • أ.د. أسامة عبد الرحمن نعمان الدوري/ جامعة بغداد
  • أ.د. الطيار آري/ جامعة أولوداغ
  • أ.د. برهان قوروغلو/ جامعة ابن خلون
  • أ.د. بيرول أكغون/ جامعة أنقرة يلدريم بيازيت
  • أ.د. جنكيز تومار/ جامعة مرمرة
  • أ.د. حنا عزو بهنام/ جامعة الحمدانية
  • أ.د. رائد سامي حميد موسى/ جامعة تكريت
  • أ.د. رحيم كاظم محمد الهاشمي/ جامعة واسط
  • أ.د. زكريا كورشون، جامعة محمد الفاتح الوقفية
  • أ.د. عبد الحكيم خسرو/ جامعة صلاح الدين في أربيل
  • أ.د. عثمان علي/ جامعة صلاح الدين في أربيل
  • أ.د. علاء طه ياسين النعيمي/ جامعة سامراء
  • أ.د. علي شاكر علي/ جامعة كركوك
  • أ.د. علي هادي حميدي الشكراوي/ جامعة الكوفة
  • أ.د. فهد مزبان الخزار/ جامعة البصرة
  • أ.د. محمد عبدالله عرفات/ جامعة قرة دينيز في طرابزون
  • أ.د. محمد عفان الحمداني/ رئيس جامعة الفلوجة
  • أ.د. محمد ياس خضير الغريري/ معهد العلمين للدراسات العليا
  • أ.د. محي الدين آتامان/ جامعة أنقرة للعلوم الاجتماعية
  • أ.د. موسى يلدز/ جامعة أحمد يسيفي

اللجنة العلمية (ترتيب ابجدي)

  • د. محمد عبد الرحمن يونس العبيدي/ مركز الدراسات الإقليمية بجامعة الموصل
  • د. مرتضى شنشول ساهي/ جامعة ميسان
  • د. عزيز حسن البارزاني/ جامعة صلاح الدين في أربيل
  • د. حسين علاوي/ جامعة النهرين
  • د. هزبر حسن شالوخ العنبكي/ جامعة ديالى
  • د. خالد عليوي العرداوي/ مدير مركز الدراسات الإستراتيجية بجامعة كربلاء
  • د. لقمان عمر محمود النعيمي/ مدير مركز الدراسات الإقليمية بجامعة الموصل
  • د. أحمد جاسم إبراهيم الشمري/ مركز بابل للدراسات الحضارية والتاريخية بجامعة بابل
  • د. فاهم نعمة إدريس الياسري/ جامعة واسط
  • د. حامد محمد طه السويداني/ مركز الدراسات الإقليمية بجامعة الموصل
  • د. أحمد يوسف الجميلي/ مركز النهرين للدراسات الإستراتيجية
  • د. ايمان محمد الطائي/ جامعة بغداد
  • د. عباس عبد الوهاب علي فارس/ جامعة الموصل
  • د. ريا رياض حمود/ جامعة ذي قار
  • د. حيدر سعد جواد الإبراهيمي/ جامعة الكوفة
  • د. أيسر خليل إبراهيم العبيدي/ الجامعة العراقية